منزل | من جهة ثانية الصابورة محطم